نشرت تحت تصنيف ALL

Smart Buildings



المباني الذكية هو مفهوم نشأ مبكرا في عام 1984 عندما وصفة صحيفة نيويورك تايمز العقارات الجديدة بأنها جيل جديد من المباني التي تفكر و أكلقت عليها المباني الذكية “.

و ذكرت أنها المباني التي ولدت من التزاوج بين أفرع الهندسة التقليدية مثل المدني و الكهرباء و بين أفرع الهندسة الحديثة مثل الإلكترونيات و الإتصالات و الحاسوب

ففي هذه الفترة بدأ بزوغ عصر المعلومات علي نحو واسع فظهر جهاز PC و تطورت أنظمة التشغيل مع APPLE و Microsoft و و بدأ بالتوازي أيضا بزوغ بدايات أجيال الإتصالات المحمول

مع الدخول في التسعينات بدأت المباني تحتوي علي أنظمة الولوج الأمن Access Control و أنظمة مراقبة مرئية CCTV و أنظمة هواتف مركزية و غيرها و بدأت هناك حاجة لإدخال هذه التقنيات في مشاريع المباني الجديدة أو ما يشاع عنه مسمي مقاولات المباني و قد كان شائعا حتي عام 2004 أن يتم تقسيم مواصفات مشروعات الأبنية الي 16 قسم حسب آخر اصدار لمؤسسة التصنيف masterformat و هم

Division 1 – General Requirements

Division 2 – Site Construction

Division 3 – Concrete

Division 4 – Masonry

Division 5 – Metals

Division 6 – Woods and Plastics

Division 7 – Thermal and Moisture Protection

Division 8 – Doors and Windows

Division 9 – Finishes

Division 10 – Specialties

Division 11 – Equipment

Division 12 – Furnishings

Division 13 – Special Construction

Division 14 – Conveying Systems

Division 15 – Mechanical

Division 16 – Electrical

و هي التقسيمات الشائعة في المناقصات و العروض RFP حتي تاريخه رغم تغيره بعد 2004 الي 50 قسم

و كان التقسيم Division 16 – Electrical فيما قبل 2004 هو المختص بكل أعمال الكهرباء سواء كانت High voltage أو Low Voltage أو Light Current و التي تسمي أيضا أعمال الإلكترونيات و الإتصالات و الحاسوب و كانت هكذا

و قد كان هذا التقسيم لا يلبي اطلاقا احتياجات أعمال Light Current الأحدث أو علي الأرجح لا يواكب التطور الحادث في تكنولوجيا المعلومات و الإتصالات و الإلكترونيات و كان لزاما وجود تقسيم جديد New Division ألا و هو Division 17 و المختص بأعمال تكنولوجيا المعلومات و الإتصالات السلكية و اللاسلكية و التي أصبحت كالتالي

Division 17 pre 2004

17000 General Requirements

17100 Cable Plant

17200 LAN

17300 Voice

17400 Audio/Video

17500 WAN

17600 Architectural, Electrical and Mechanical Systems

17700 Intra Building Communication Systems

17800 Building Automation and Control

17900 Security, Access and Surveillance

و رغم هذا فإن هذا التقسيم لم يكن رسميا و لم يخرج به أي اصدار رسمي من masterformat و ظل تقسيما ارشاديا فقط ضمن Devision 16

في 2004 تم اطلاق اصدار جديد من MasterFormat وسع ال 16 قسم الي 50 قسم كما تري


و أصبح القسم 17 أو Division 17 موجود بثلاث أقسام و هم

Division 25 — Integrated Automation

Division 27 — Communications

Division 28 — Electronic Safety and Security


و لكن حتي هذا التقسيم و الذي يمثله الشكل السابق و ما تلاه من تحديثات حتي 2016 لم يكن يلاحق التطور الحادث في تكنولوجيا المعلومات و الإتصالات بفروعه الأحدث من تقنيات cloud و SDN و Virtualization

و هو الأمر الذي جعل المباني الذكية دامجة بين تقنيات Operation Technology الخاصة بالتحكم و المراقبة التشغيل و تقنيات Information Technology الخاصة بنقل المعلومات و حمايتها و توليدها ليدخل بنا عالم آخر يسمي IOT و الذي رغم كونه اختصار لـ Internet Of Things الا أني أحب و أصر أن أجعله اختصارا و دامجا لتقنيتي Information & Operation Technology و هما ما يمثله الشكل التالي


و لهذا فإن عصب smart Building هو Data Communication أو ما يشتهر حاليا بـ IP Network و هي الشبكة التي تنقل البيانات من الحساسات sensors مثل الكاميرات و الهواتف الي السويتشات و من ثم الي أجهزة التحكم و المراقبة و هي بذلك تستخدم بروتوكولات عريقة في الموثوقية و أصيلة في العمل مما يقفز بالمباني الذكية الي مرحلة لم تصلها من قبل و نقصد هنا بروتكولات الشبكة ISO


يعتبر OSI Model بطبقاته السبع نموذج نظري دراسي جميل و مرتب لطريقة عمل الشبكات بكل معداتها و برمجياتها و تقنياتها , و قد مر عليه أي متخصص أو مبتديء في الشبكات و درسه طلاب أقسام الكمبيوتر و الإتصالات في الجامعات

و بفهمك لهذه الطبقات السبع تستطيع عمل تصور شامل للشبكة سواء كنت تستخدمها لبناء Smart Building أو لبناء شبكة عادية حيث تسافر البيانات ما بين الطبقات السبع ذهابا و ايابا من أول الحساسات حتي واجهة الحاسوب و تقوم كل طبقة بوضح ما يخصها في البيانات

فمثلا الطبقة المادية PHYSICAL LAYER و التي تمثل المكونات الكهربية و الإلكترونية المادية مثل الحساسات و الكابلات حيث تقوم بتوليد و نقل البيانات علي هيئة أرقام 0 و 1 و يمثلها بروتوكول الإيثرنت أي أن البايانات فيها علي هيئة bit

الطبقة الثانية DATA LINK LAYER تقوم بتحويل هذه الأرقام 0 , 1 bit الي فريمات frames يحتوي علي مصدر و وجهة الرسالة و هذه الطبقة بها طبقتين فرعيتين أولها logical link control (LLC) و تقوم بصيانة الإتاصلا بين جهتي الإتصال و الثانية media access control (MAC) و هي تدير هذا الإتصال عبر رقم فريد لكل وجهة اتصال في الجهتين يسمي MAC Address

الطبقة الثالثة تسمي NETWORK LAYER و تحول هنا الفريم الي باكت عبر وضع عنوان IP بداخله يستطيع من خلاله أن يمر بين أحهزة الشبكة المعنية

الطبقة الرابعة TRANSPORT LAYER و هي المسئولة عن تقسيم الباكت الي أقسام أصغر و من ثم ارسالها عبر الشبكة و التحقق من الإرسال و من بروتوكولاتها Transmission Control Protocol (TCP),

الطبقة الخامسة Session Layer تحقق الإتصال بين طرفي الشبكة

الطبقة السادسة Presentation Layer و هي التي تحضر البيانات القادمة من الشبكة لصيغة يستطيع طبقة application قرائتها و العكس

الطبقة السابعة Application Layer و هي التي تقوم بتحويل لإشارات الحساسات الي صيغة مفهومة مثل صورة أو فيديو أو مستوي متغير

نادر المنسي


Advertisements

المعلق:

مهندس عربي يطمح و يساعد في الرقي بالمحتوي العربي للتكنولوجيا عبر ترجمة و اعداد مقالات و كتب علمية في مجال الشبكات و الإتصالات السلكية و اللاسلكية

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s