نشرت تحت تصنيف Wireless - Protocols

تقنيات سيسكو المكملة للمعايير اللاسلكية


CISCO Compatible Extensions Programs

CCX


الشبكات اللاسلكية تتغير وتتطور بشكل سريع جدا مقارنة بالمعايير التي تدعمها و كثير من البروتوكولات اللاسلكية تتعثر في ايجاد حلول لمشاكل مما تضطر الشركات المصنعة للأجهزة الي اللجوء الي حلول خاصة بها مكملة للنقص في هذه المعايير

و شركة سيسكو في مجال الشبكات اللاسلكية سباقة في هذا الأمر حيث تستطيع سيسكو ان تقوم بترقيع بروتوكول أو الإضافة اليه أو تطويره بدون انتظار تطوير المؤسسة التي تطلق المعايير و تسمي هذه التقنيات أو المعايير المكملة CCX CISCO Compatible Extensions Programs

و ليس هذا فقط بل إن سيسكو تجعل هذا المعيار مفتوحا مجانا لمن يريد أن يصنع أجهزته للتوافق معه حتي أصبحت تسعون بالمئة من الأجهزة اللاسلكية من خارج سيسكو تدعم هذه التقنيات المكملة و تقوم سيسكو بإطلاق مصطلح “جهاز متوافق مع سيسكو” علي الأجهزة التي تدعم هذه المعايير المكملة و تستطيع الإستفادة منها

فعلي سبيل المثال لو أن هاكر قم بإنتحال صفة عنوان فيزيائي MAC لأكسس بوينت ثم قام بنشر فريمات مزورة تجبر الأجهزة علي disassociation ترك الإتصال بالأكسس بوينت الأصلي

فمن المعروف أن عائلة بروتوكولات IEEE 802.11 ليس من ضمنها أي توصيف لتشفير أو حماية رسائل disassociation و لذلك و مؤقتا قامت سيسكو بتطوير نوع جديد من الفريمات لحماية تزوير رسائل disassociation

WIFI Tags


و ليس هذا فقط بل قامت سيسكو بجعل أجهزتها تتوافق مع أجهزة WIFI Tags أو ما تسمي بـ RFID Radio Frequency Identifier و هي أجهزة لاسلكية تعمل بمعايير 802.11 و لكل منها عنوان فيزيائي محدد MAC و لكن لها وظائف مختلفة عن أجهزة الشبكة اللاسلكية فهي تستخدم لإرسال معلومات عن البيئة التي صممت فيها فمنها ما يستخدم لإرسال بيانات عن حالات الطقس و منها ما يستخدم في السيارات أو المحطات لبيان مستوي الوقود أي أنها في كل الأحوال مجرد indicator

و بالطبع فإن هذه الأجهزة لا تستطيع العمل الا من خلال استخدامها للبنية التحتية للشبكة اللاسلكية و لقد قامت سيسكو بتسمية توافقها مع هذه الأجهزة بـ CCX for RFIDs

CISCO Compatible

و بالنسبة لسيسكو فإن الأجهزة الموجودة في الشبكات من غير سيسكو يطلق عليها مصطلح third party و هو مصطلح عائم و نسبي تطلقه شركات تكنولوجيا المعلومات و الإتصالات علي تلك الأجهزة الموجودة في شبكتها و التي لا تنتمي اليها

كذلك تطلقه شركات تصنيع البرامج علي تلك البرامج المكملة لأداء برامجها و قد بدأت بالتعرف علي ذلك المصطلح أيام دراستي للغة البرمجة MS Visual Basic 6 حيث كانت تطلق علي أدوات OCX المصنعة من خارج ميكروسوفت

و عموما تلعب سيسكو دور رئيسي في هذا الأمر حيث ذكرنا أنها تقوم بمشاركة هذه الشركات بالمعايير التي كملتها سيسكو و بدون أي تكلفة و في حال تأكد سيسكو من أن أجهزة هذه الشركات استطاعت أن تستخدم هذه المعايير المكملة بشكل كامل فإن سيسكو تطلق عليها أجهزة متوافقة مع سيسكو CISCO Compatible و ذلك بعد اختبارات معتبرة لهذه الأجهزة يبينها الشكل التالي


و سنبدأ ببيان بعض التقنيات التي أكملتها سيسكو و رقعت بها معايير و بروتوكولات الشبكات اللاسلكية و تبعتها كثير من الشركات التي توافقت تقنياتها و أجهزتها مع هذه الترقيعات

CISCO Centralized Key Management


من أحد ميزات CISCO Compatible Extensions Programs هو استخدام خاصية في أجهزتها تسمي مفتاح التحكم المركزي CISCO Centralized Key Management

فعلي سبيل المثال عند استخدام سيرفر لتوثيق دخول الأجهزة الي الشبكة اللاسلكية يعمل ببروتوكول IEEE 802.1X فإنه تحدث مشكلة عند انتقال الجهاز من حيز أكسس بوينت الي أكسس بوينت آخر في نفس الشبكة بما يسمي عملية Roaming , فالجهاز متصل و موثق من قبل الأكسس بوينت الأولي و عند خروجه من نطاق اشارتها فإنه يفقد اتصاله بها و يبدأ في اعادة الإتصال بالأكسس بوينت الأخري و لن يسمح له الأكسس بوينت بالإتصال به حتي يقوم بمراجعة السيرفر و الذي سيقوم بالتأكد من صلاحية طلبه ثم يعطيه عنوان IP جديد و من ثم يتصل بالشبكة

و هنا تكمن المشكلة فرغم أن الجهاز قد عاود الإتصال الا أنه قد انقطع الإتصال أثناء انتقاله و هنا تكمن ميزة CCX من سيسكو فإنها تقوم بإستخدام مفتاح التحكم المركزي CISCO Centralized Key Management و الذي يسمح بعمل Roaming للأجهزة المتنقلة بدون فقدان الإتصال و اعادة الإتصال مرة أخري و ذلك بإستخدام كنترولر مركزي يقوم بالتحكم بأجهزة الأكسس بوينت و عدم الحاجة الي اعادة طلب الإتصال بسيرفر التوثيق

ضبط إعدادات القدرة للأجهزة

AP – Specified Maximum Power


في الشبكات الغير متجانسة و التي يتم استخدام أجهزة كمبيوتر و IP phone و غيرها فإن تصميم الشبكات اللاسلكية يقابله مشكلة تنوع متطلبات الأجهزة و عدم امكانية توزان طلبات الإتصال علي الأكسس بوينت و هذا ينشأ عنه تنوع و اختلاف في القدرة المرسلة بين الأكسس بوينت و الأجهزة

و هنا تحدث عدة مشاكل فبعض الأجهزة سترسل اشاراتها بقدرة كبيرة مما يجعل الأكسس بوينت يسمعها جيدا في حين تكون أجهزة أخري لها قدرة ارسال أقل من القدرة التي تصلها من الأكسس بوينت مما يجعل الإتصال يحدث من طرف واحد و في اتجاه واحد فقط و هو من الأكسس بوينت الي الجهاز

هناك سيناريوهات كارثية أخري فقد تكون قدرة بعض الأجهزة كبيرة جدا في الإرسال و هذا يجعل ارسالها يصل الي أكثر من أكسس بوينت مما يعطي أحقية تواصلها مع كل الأكسس بوينت مما يجعل الجهاز في حالة اتصال و انقطاع اتصال دائم أو roaming دائمة بين أكثر من جهاز

أو ربما يجعل تفاوت القدرة هذا في اتصال الجهاز بأكسس بوينت ليس في نطاقه المصمم له في حين ينقطع اتصاله من الأكسس بوينت المفبروض أن يكون في حيز اتصاله

و هنا تخرج لنا سيسكو بتقنيتها المكملة AP – Specified Maximum Power و المنتمية الي CISCO Compatible Extensions Programs النسخة الثانية و الذي يقوم فيها الأكسس بوينت بضبط قدرة كل جهاز اوتوماتيكيا طبقا لموقعه و ايضا تحديد سعة خلايا الأكسس بوينت طبقا لقدرة الأكسس بوينت المرسلة و بهذا نتلافي كل هذه المشكلات

التخلص من ظاهرة Ping Pong

Removing Ping Pong Effect


أحد القضايا التي عالجتها سيسكو بتقنياتها المكملة خصوصا النسخة الرابعة و الخامسة من CISCO Compatible Extensions Programs هي ظاهرة Ping-Pong و هي ظاهرة تحدث عندما يكون الجهاز علي حافة خليتين لجهازي أكسس بوينت و تتساوي عنده اشارتي الأكسس بوينت مما يجعله يتأرجح في الإتصال و انقطاع الإتصال بين الخليتين

و لحل هذه المشكلة فإن سيسكو منعت الجهاز من الإتصال مباشرة بأي أكسس بوينت بمجرد وجوده في حيزه اللاسلكي و لكنه سيقوم بالتصنت الي كافة أجهزة الأكسس بوينت أولا

ثانيا سيقوم كل أكسس بوينت بالتعرف علي الأكسس بوينت المجاور له و يقوما “بترسيم الحدود” طبقا لقدرة كل منهما و يكون لكل أكسس بوينت دولة تسمي inner region و سيعتبر أي منطقة خارج دولته علي أنها outer region

و تكون inner region هي المنطقة التي تصبح قيمة الإشارة RSSI تتعدي مستوي الإشارة العتبية و التي تصلح لإلتقاطها من قبل أي جهاز , و في هذه المنطقة لن يسمح الأكسس بوينت بعمليات roaming لأي أكسس بوينت خارجي من قبل اي جهاز موجود به و يكون هو فقط المسؤال عن تحقيق الإتصال به و خدمته مادام في حيزه مما يجبر الأجهزة علي الإمتناع من مراسلة أكسس بوينت أخري

و أما Outer Region فهي المنطقة خارج الحدود الخاصة بالأكسس بوينت حيث تكون قيمة إشارة RSSI تقل عن القيمة العتبية المسموح للأجهزة بالإتصال بها و عند اقتراب الجهاز من حدود هذه المنطقة فإن الأكسس بوينت يخبر الجهاز بالسماح له ببدء عملية المسح scanning كي لا يضيع اتصاله

أما في حالتنا و التي سيظل الجهاز قريبا من حدود الخلية فإن الجهاز سيظل متصلا بالأكسس بوينت حتي و ان كانت اشارة الأكسس بويننت الأخري أكبر و ذلك لتخطي ظاهرة ping pong و عند التأكد من خروج الأكسس بوينت من منطقة الحدود و وصوله الي حيز الأكسس بوينت الأخري فإنه يتم اخباره بإمكانية الإتصال بها بشكل آمن و بدون أن نقلق من احتمالية عودة ظاهرة ping pong

فحص اتصال الأجهزة

Client Link Test


عندما تريد أن تختبر إتصال جهاز بأكسس بوينت فإنك تقوم بعمل ping و هذه الطريقة تخبرك بحالة الإتصال عن طريق اعطائك بيانات طبقة layer 3 أي طبقة Network في طبقات OSI و لكن المعلومات التي ستصلك قد تصلح لإختبار الإتصال السلكي و لكنها ليست كافية لإختبار الربط اللاسلكي لأن هناك معاملات لابد من معرفتها للحكم علي سلامة الإتصال و هي غالبها معاملات تقع في الطبقة الثانية التي تنتمي لها اصلا الشبكات اللاسلكية و هي Datalink Layer 2

و من هذه المعاملات مستوي الإشارة بالنسبة لمستوي الشوشرة Signal to Noise Ratio SNR و قوة الإشارة الواصلة Received Signal Strength Indicator RSSI و غيرها من الأشياء التي لابد معرفتها للتعبير عن مدي سلامة الإشارة اللاسلكية

و هذا ما تفعله النسخة الثانية من CISCO Compatible Extensions Programs و تقنيتها المكملة Client Link Test و التي تختبر الإتصال اللاسلكي عبر بيان لمعاملات الإتصال التي ذكرنا بعضا منها

تقارير دائمة عن الأجهزة

Client Reporting


في النسخة الثانية من CISCO Compatible Extensions Programs و تقنيتها المكملة Client Reporting فإن الجهاز مجبر علي إعطاء بيانات دوزرية عن حالة اتصاله و معاملاتها مثل حالة الباكت و تأخيرها Packet Loss و مدي التأخر في عمليات roaming كذلك يسمح له بالتعبير عن أجهزة الأكسس بوينت التي يفضل الإرتباط بها و التي في حيز اشارته

كا هذه المعاملات تمكن الشبكة اللاسلكية من عزل المشكلات التي تقابل الأجهزة و تبقي الأهمية القصوي لتلك المعلومات في حالة عمل اتصالات VOIP عبر الشبكة اللاسلكية

Management Frame Protection MFP

تشفير فريمات التحكم


في شبكات الوايرلس المعتمدة علي 802.11 تكون هناك فريمات البيانات data frames مشفرة encrypted و تكون فريمات الإدارة management frames غير مشفرة و هي مثل فريمات التوثيق و الربط و غيرها و هذا يجعل من الممكن اختراق الشبكة اللاسلكية

و لكن مع النسخة الخامسة من CISCO Compatible Extensions Programs و تقنيتها المكملة Management Frame Protection MFP فلقد تم تشفير بيانات و فريمات الإدارة بحيث يكون هذا النوع من لإختراق يعتبر شبه مستحيل

بل ان اكتشاف الأجهزة التي تحاول اختراق الشبكة اللاسلكية أصبح جزءا من بنية سيسكو اللاسلكية و أصبح وصم جهاز ما بكلمة جهاز دخيل rogue كافيا لمنعه من دخول الشبكة أو الإرتباط بها و هذا كله علي عاتق اجهزة الكنترولر و WCS في الشبكة

أجيال CCX

و في النهاية هذا هو ملخص لأجيال CISCO Compatible Extensions Programs مع بيان للتقنيات المكملة التي يدعمها كل جيل



Advertisements

المعلق:

مهندس عربي يطمح و يساعد في الرقي بالمحتوي العربي للتكنولوجيا عبر ترجمة و اعداد مقالات و كتب علمية في مجال الشبكات و الإتصالات السلكية و اللاسلكية

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s