نشرت تحت تصنيف Wireless - Protocols

خصائص الإشارة اللاسلكية


عندما تتصل بشبكة لاسلكية و تفاجيء أن الشبكة ليست علي المستوي المطلوب فإنك أول ما تنطق به هو “الإشارة ضعيفة”

و الإشارة تضعف اذا تم التغيير في خصائصها الأساسية  “التردد و الطول الموجي و القيمة ” و التي يتم علي أساسهم استقبال الإشارة و لذلك فإن الإختلاف في قيمهم يشوش علي أجهزة الإرسال استقبال الإشارة بشكل يعبر عنها

أولا التردد Frequency

File:FrequencyAnimation.gif

يعتبر مصطلح التردد من اكثر المصطلحات انتشارا في عالم اللاسلكي بشكل عام و الشبكات اللاسلكية بشكل خاص  فلكل تقنية ترددها الخاص بها و الذي علي أساسه تم تصميم أجهزتها  و  هو أكثر المصطلحات احتكاكا معها  عند التعامل مع أجهزة الريسيفر و  التلفاز و الراديو فالقنوات الفضائية و الأرضية و محطات المذياع  ما هي الا حيزات ترددية محجوزة  لبث الإرسال

و في الشبكات اللاسلكية تتنوع معييرها ما بين ieee 802.11 a , b , g , n  طبقا للتردد في غالبها و تتوزع خلاياها في داخل المعيار الواحد طبقا لتردد الخلية المصممة

بل و تتوزع محطات الإرسال اللاسلكي للموبايل طبقا لخلايا ترددية معروفة و مصممة لا تتحمل التتداخل ..

و لذلك تم تقسيم  الطيف الكهرومغناطيسي بين الأنظمة طبقا  لتردد الإشارات التي تستخدمها  و من هذه الترددات الصغيرة التي لا تأثير لها و لا تستطيع الإنتقال لمسافات كبيرة  مثل الإشارات الصوتية  و منها القوية التي تتستخدم لحمل الإشارات الصغيرة في عمليات التعديل أو التضمين modulation  مثل اشارات الراديو و منها خارقة القوة و التي تستخدم في التدمير مثل اشعة جاما  ومنها الإشارات التي تستطيع أن تخترق اللدائن و لا تخترق المواد الصلبة مثل أشعة اكس او السينية التي تستخدم في التصوير الطبي و منها ما لم نعرفه بعد قطعا

 و التردد  بشكل مبسط و عام يعبر عن مدي تكرار شيء معين في فترة زمنية محددة و هنا في عالم الإلكترونيات و الفيزياء  هو عدد الدورات التي تتم في الثانية الواحدة  للإشارة

و يرتبط دائما التردد بشيء معاكس له و يسمي “الفترة الزمنية ” period  و الذي  يعبر عنه بالفترة الزمنية لعمل دورة واحدة فقط أي أن التردد frequency هو عدد الدورات في الثانية  أما period  فهو الفترة الزمنية لعمل دورة واحدة

و يعبر عن التردد أو يقاس بوحدة تسمي هرتز Hz وقد سميت هذه الوحدة باسم الفيزيائي الألماني هاينريش رودولف هرتز الذي كان له عظيم الفضل في مجال العلوم الكهرومغناطيسية

ثانيا القيمة Amplitude

و يعبر عنه عمليا بقوة الإشارة أو طاقتها و لا تتأثر بمدي تغير التردد أو الطول الموجي فقد تجد العديد من الإشارات مختلفة التردد و الطول الموجي و تتشابه في القيمة أو اشارات متشابهة في التردد و الطول الموجي و لكن مختلفة  في القيمة

و هو نظريا  المسافة الرأسية العمودية  بين القمة العلوية و السفلية للإشارة عند اعتبار  Peak-to-peak amplitude أما في علوم  الصوتيات و الكهرومغناطيسية  فيتم اعتبار المسافة بين القمة و خط الصفر  و تسمي  Peak amplitude و هناك توصيف آخر يستخدم في الهندسة الكهربية و يسمي  Root mean square amplitude  RMS و الذي يعبر عن القيمة التقريبية المتوسطة  للإشارة ككل معتبرا كل حالاتها من علو و انخفاض و هو يفيد في الإاشرات العشوائية التي لا تستطيع التعبير عنها بصيغة هندسية أو رياضية  مثل الإشارات المعقدة أو اشارات الشوشرة noise

و تحتاج الإشارة للتقوية غالبا عند اضمحلال قيمتها و هنا تأتي دور المقويات amplifiers و المكررات repeaters

يعبر عن القمية بالرمز A  و تقاس قيمة الإشارة غالبا بالفولت أو أي قيمة تتناسب مع ماهية الإشارة صوتية أو كهرومغناطيسية

ثالثا الطول الموجي

و قد تكلمنا عنه مسبقا هنا

https://wirelessset.wordpress.com/2011/07/13/%D8%A7%D9%84%D8%B7%D9%88%D9%84-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D8%AC%D9%8A-%D9%84%D9%84%D8%A5%D8%B4%D8%A7%D8%B1%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%84%D8%A7%D8%B3%D9%84%D9%83%D9%8A%D8%A9/#more-2078

 

نادر المنسي

المعلق:

مهندس عربي يطمح و يساعد في الرقي بالمحتوي العربي للتكنولوجيا عبر ترجمة و اعداد مقالات و كتب علمية في مجال الشبكات و الإتصالات السلكية و اللاسلكية

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s