Posted in Wireless Services

خدعة جوجل


نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

كالعادة في الصباح أبدأ في تصفح زوجاتي الأربع “أقصد ايميلاتي الأربع” ثم أتابع الأخبار و بعدها أبدأ في العمل أو الدراسة

و بينما كنت أتصفح ايميل جوجل لاحظت أن المساحة المخصصة لي تزداد بشكل تتابعي لحظي 1 بايت لكل ثانية ,

و كما تعلمون فإن غالب موفري خدمة الإيميلات تعطي من 5 الي 7 جيجا بايت للحساب الواحد المجاني و جوجل بدورها تعطي حساب 7 جيجا بايت و كسور قليلة
و لكن ما وجدته أو ما بدا لي أنها تتفوق علي الآخرين في أنها تعطي المجال للمساحة المخصصة لك بالنمو الدوري 1 بايت لكل ثانية كما قلت

لكن هل هذا النمو تفوق فعلي أم ماذا

هل هم يدفعون من جيوبهم فعلا في سبيل اسعادنا

تعالوا معي بحسابات بسيطة

حسابي في جوجل حاليا مساحته 7.5 جيجا تقريبا و بالميجا يساوي 7535 و بالكيلوبايت 7535235 و البايت يساوي 7535235645 تقريبا ليس بالضبط

و كمظهر دعائي فإن جوجل تقوم بشكل دوري بزيادة آخر رقم كل ثانية بمقدار 1 اي بمقدار بايت

و لأن الكيلو بايت يساوي 1024بايت

اذن

سيزداد رصيدي بمقدار 1024بايت كل 1024ثانية
أي
كيلو بايت لكل 17 دقيقة

و لأن الميجا بايت يساوي 1024 كيلو بايت

اذن

1024 كيلو بايت لكل 1042*17 دقيقة
أي
1 ميجا بايت لكل 17408 دقيقة
أي
1 ميجا بايت لكل 290 ساعة
أي
1 ميجا لكل 12 يوم

و لأن الجيجا بايت = 1024 ميجا بايت

اذن

1024 ميجا بات لكل 1024*12 يوم
أي
1 جيجا بايت لكل 33 سنة تقريبا

الم تصب بالدهشة بعد

ان النسبة بين البايت و الجيجا بايت تساوي بالضبط النسبة بين طفل عمره ثانية واحدة ووالده ذو الثلاث و الثلاثون سنة

ان جوجل لا تفعل شيء تقريبا الا إذا اعتبرت أن زيادة حسابك بمقدار جيجا بايت لكل 33 سنة هو تفوق

لكن التجارة شطارة

نادر المنسي

كنت أحببت أن أشرح الفرق بين قيم التزايد اثلاث الكيلو و الميجا و الجيجا و كانت هذه طريقة لشرحها بشكل درامي 🙂

Advertisements
Posted in Wireless Services

نبذة أقل من بسية عن ASCII


يعتبر الجبر البوليني هو الأب الشرعي للتكنولوجيا الرقمية التي انبثق منها الكمبيوتر  و تكنولوجيا الإتصالات الحديثة  , و تتمحور فكرة الجبر البوليني هو تحويل أي رقم الي رقمين فقط هما 0 و 1

و بتبسيط أكثر  و بعيدا عن الجبر البوليني , هو تحويل أي شيء في هذه الدنيا الي احتمالين فقط هما نعم أو لا – ابيض او اسود ,, أو اي احتمالين متضادين لا ثالث لهما كـ مغلق مفتوح – فوق تحت – يمين يسار و يتم تقريب اي احتمال آخر الي هذين الإحتمالين 

  يابيض ياسود فلا رماديات في عالم الرقميات

تصور مثلا بعد أن كنت تتعامل مع الف لغة تترجم بينهم ثم تفاجأ انك ستتعامل فقط مع لغتين ,, أظن أنك سيغمي عليك من الفرحة 🙂

حيث تتمثل الألف لغة في الحروف و الأرقام بكل لغات العالم مع أشكال الصور و الفيديو و كل شيء ,, هذا كله سيتم تحويلة بطريقة ما الي رقمين فقط أو احتمالين فقط هما 0 , 1

هل الأمر بهذه البساطة  ؟ لا اطلاقا لكن تكفيك هذه الأساسيات لتفهم سر النمو الغير طبيعي لتكنولوجيا الإتصالات و المعلومات و الألكترونيات

 فقد كانت هذه الفرضيات أو النظريات أساس ما تراه حاليا  من تكنولوجيا و تم استغلالها فيزيائيا و تحويرها الي اجهزة و الالات لا مجال لسرد طريقة عملها في صفحات

و غالبا و بما انك تقرأ هذا الموضوع  و وصلت غير مجبرا الي هذا السطر 🙂 فأنت علي علم بأساسيات التحويل بين الأرقام العادية و ألرقام الثنائية او التحويل بين النظام التماثلي الي النظام الرقمي  و لكن ربما يغيب عنك تحويل الحروف الي هذا النظام

و التحويل من الحروف الي النظام الرقمي كي تستطيع الأجهزة  الرفمية التعامل معه يتم بإستخدام طريقة تحويل تسمي ASCII CODE-   the American Standard Code for Information Interchange  النظام الأمريكي للتحويل

هكذا

ملف:ASCII-Table.svg computer

للعلم فالأسكي قادر أيضا علي صياغة الصور و الفيديو و الصوتيات و أي صيغة تجدها علي الكمبيوتر

ازاي بأه

الله أعلم

يمكن نتعلم و نقول

عمو نادر الساعة 11:48 ساعة اذان الظهر بتوقيت كيفان بالكويت

Posted in ALL

الطيف الكهرومغناطيسي و الشبكات اللاسلكية



في عالم اللاسلكي يطلق مصطلح المدي الترددي علي شيئين أولهما  عرض القناة RF Channel  التي ترسل فيها الإشارة و ثانيهما هو  Data Rate  أي معدل نقل البيانات و يتم تمييزها بالهرتز Hz  و هي وحدة التردد وهو دورة واحدة في الثانية

و من المعروف أن الطيف الكهرومغناطيسي للترددات تم تقسيمه الي نطاقات كل منها يخص تطبيقات معينة منها نطاقات تحتاج تراخيص للتعامل معها و أخري متروكة للتعامل معها بحرية Continue reading “الطيف الكهرومغناطيسي و الشبكات اللاسلكية”

Posted in ALL

تاريخ الشبكات اللاسلكية


 

علي الرغم من أن الشبكات اللاسلكية لم تعرف الا بعد عام 1990 الا ان عالم الإتصالات اللاسلكية كان أقدم بكثير من هذا التاريخ , فقد بدأ بزوغ نجم هذا العلم علي يد فلكي بريطاني اسمه ويليام هرتشل William Herschel(1738- 1822) و ذلك عندما اكتشف ان هناك طيف او اشعة غير مرئية للعين المجردة مجاور لأسفل الطيف المرئي و قد سمي هذا الطيف بالأشعة تحت الحمراء –لأنها ظهرت تحت طيف الأشعة الحمراء – و قد قاد هذا الإكتشاف الي ظهور  نظرية الأمواج الكهرومغناطيسيةwave Theory   Electromagnetic , و التي تم دراستها و تطويرها بإستفاضة من قبل العالم الفيزيائي جيمس ماكسويل James Maxwel (1831-1879)  ثم بواسطة العالم مايكل فاراداي Michael Faraday (1791 – 1867)  الذي استطاع أن يثبت اقدام هذا العلم و من قبلهم أندريه ماري أمبير Andre-Marie Ampere (1775 – 1836) , ثم جاء الإكتشاف الأكبر للعالم  هاينريش هيرتز Heinrich Hertz (1857 – 1894) الذي اثبت أن الموجات الكهرومغناطيسية تستطيع السير بسرعة تساوي سرعة الضوء و تستطيع أيضا ان تنقل الإشارات الكهربية

و في حالة إذا استطعنا تطويع هذه النظرية علي ارض الواقع فإننا نستطيع أن ننقل أي إشارة كهربية عبر الهواء و لكن تجابهنا عدة تحديات أهمها هو إمكانية  نقل الإشارة لمسافات بنفس إمكانية الكابلات بل و حماية الإشارة أثناء نقلها وهما التحديان اللذان وجدا مع شبكات LAN  عند تحويلها الي شبكات لاسلكية WLAN

و عند البدء في استخدام الشبكات اللاسلكية كان لزاما علي معهد مهندسي الإلكترونيات و الكهرباء أن يوصف مقاييس للتعامل مع هذه التكنولوجيا الحديثة كي يستطيع المصنعون أن يقوموا بصنع اجهزة متوافقة  , و مع انطلاق معيار الشبكات اللاسلكية 802.11 بدأت بعض المنظمات الأخري في توصيف هذه المعايير لتتلائم مع مجتمعها التقني مثل منظمات FCC الخاص بمعايير التقنية في أمريكا الشمالية  و يعادلها ETSI  في أوروبا  و تختلف المسميات في أقطار أخري كاليابان و تسمي هذه المننظمات بـ regulatory bodies و قد شرحناها بإستفاضة في كتابي “أخصائي مبيعات الشبكات اللاسلكية”

و غالبا سيتم إعتماد المواصفات الخاصة بمنطقة أمريكا الشمالية في هذا الكتاب و سيتم التنويه عن ما يخالفه من المنظمات الأخري – أحيانا-

و لقد كانت هناك تحديات في استخدام اللاتصال اللاسلكي كوسيلة للنقل في الشبكة و من اهم تلك التحديات هو أسلوب النقل و المدي الترددي Bandwidth و تقنيات التعديل Modulation

 

 

 

 

نادر المنسي

من كتابي “هندسة و فن  الشبكات اللاسلكية من سيسكو”

Posted in Wireless Services

مؤلفوا كتاب ccna wireless


مؤلفوا كتاب ccna wireless

ما الغرض وراء عرض تراجم الكتاب و ما مدي غرامي بهذا الأمر

الجواب بسيط جدا و هي  جملة حدثنيها مدرس الفيزياء في الصف الأول الثانوي  عن نيوتين حيث قال “ما رأيت بعيدا إلا علي أكتاف الآخرين ” أي أن أي علم وصل اليك لم يصلك الا بمجهود أشخاص آخرين

ولهذا و عرفانا  بمجهود هؤلاء الأشخاص فإني سأبدأ  منهج ccna wireless   بأن  اعطي نبذة عن مؤلفيه

Brandon James Carroll

براندون جيمس حاصل علي CCNA , CCNP , CCSP  و هو أحد رؤساء هيئة التدريب لتكنولوجيا الأمن الخاصة  بسيسكو و يقوم بتدريس مناهج CCNA , CCNP , CCSP , CCVP  و غيرها من المناهج الخاصة بغيرها مثل انتل

حصوله علي شهادة في التدريب من سيسكو مكنته من كتابة العديدمن المؤلفات مثل هذا الكتاب CCNA  Wireless  و كتيبات “المراجع الخفيفة” Quick Refrence Sheet

يقوم بالتدريب ايضا في أحد أقوي مراكز التدريب و هي مؤسسة Ascolta  و قد قضي فيها ما يقرب من عشر سنوات

قبل عمله في مؤسسة Ascolta  كان براندون أحد المتخصصين في تكنولوجيا  ADSL و ذلك في عدد من الشركات مثل Verizon Communications  و  GTE Network Services وكان من مهامه  إعداد  راوترات ISP و تصميم شبكات Frame relay  و  ATM و كان مسؤلا أيضا عن تدريب فرق العمل داخل هذه المؤسسات

Bobby Corcoran

بوبي كوركوران حاصل علي شهادة CCNA  يعمل مهندس نظم و مسؤل عن تصميم و إعداد و دعم  البنية التحتية لشبكات WAN , LAN , VOICE , Wireless و  Securityو ذلك لإحدي الجهات الطبية و من المهام  الموكلة اليه هي تهجير الشبكات من نطاق SWAN الي CUWN

بوبي أيضا حاصل علي بكالوريوس في الإدارة

 

Robert Marg

روبرت ميج مهندس استشاري لأنظمة سيسكو الخاصة بالشبكات اللاسلكية  و قد تمرس ي إعداد تلك الشبكات علي المستوي التجاري و التدريبي

روبرت حاصل علي بكالوريوس في علم الجراثيم